بالصور..ماذا فعل "تغير المناخ " بفلسطين والعالم العربي؟!












تسبب تردي الأحوال الجوية في سقوط قتلى وجرحى
وإغلاق مرافئ بالمنطقة والإضرار بعشرات المباني حيث تجتاح الرياح القوية
ويتواصل هطول الثلوج والأمطار الغزيرة في مصر وفلسطين المحتلة ولبنان
وسوريا.






وقال المختص بالأرصاد الجوي تايلور وورد، إن
منخفضا جويا، وأثناء عبوره المنطقة، خلف موجة دمار وأحوال جوية سيئة استمرت
48 ساعة.




[center]مصر


أدى سوء الأحوال الجوية بمدينة الإسكندرية
وهطول الأمطار بغزارة وزيادة سرعة الرياح إلي وفاة خمسة أشخاص وإصابة أكثر
من عشرة، وتدمير أجزاء من 28 عقارات وتضرر سيارات، وفق ما نقلت وسائل
إعلام مصرية.




ولقي اثنان من الضحايا مصرعهما وأصيب عشرة
بانهيار مصنع بمنطقة "محرم بك" شرقي الإسكندرية الأحد وتواصل فرق الإنقاذ
جهودها لانتشال المحاصرين من تحت أنقاض المصنع الذي لم يكشف عن الذين
كانوا بداخله ساعة انهياره.




كما تسبب سوء الأحوال الجوية في تحويل مسار عدد
من الرحلات الجوية القادمة من مختلف دول العالم من مطار النزهة الدولي
إلى مطار برج العرب الدولي غرب الإسكندرية.




من ناحية أخرى قررت سلطات ميناء الإسكندرية
استمرار إغلاق بوغازي الإسكندرية والدخيلة لليوم الثاني علي التوالي نظرا
لسوء الأحوال الجوية وزيادة سرعة الرياح وارتفاعات الأمواج وهطول الإمطار،
وذلك في خطوة احترازية.




وفي فلسطين المحتلة



تسببت الأجواء العاصفة التي تشهدها الدولة
العبرية بأضرار كبيرة في ميناء (تل أبيب)، فقد أعلنت سلطة الموانئ إغلاق
ميناء حيفا فيما وجهت عدة طائرات للهبوط في قبرص بدلاً من تل أبيب بسبب
صعوبات في الرؤية.




وقال مسؤول بحري صهيوني إن سفينة شحن تابعة
لمولدوفا غرقت بسبب سوء الأحوال الجوية قبالة سواحل أسدود، الأحد,، لكن
طاقمها المؤلف من 11 فردا تمكن من النجاة باستخدام قوارب الإنقاذ قبل أن
تنتشلهم سفينة أخرى.




لبنان



وبدورها تتعرض إلى عاصفة ثلجية قوية وهطول غزير
للأمطار، أسفر عن إضرار كبيرة في الممتلكات والمزروعات وتوقفت حركة
الملاحة في المرافئ، وسط توقعات الأحوال الجوية أن تتوقف العواصف الرعدية
الماطرة وتساقط الثلوج الاثنين.




وغطت الثلوج المناطق الجبلية وسط توقعات أن يبلغ
معدلات تساقطها ل ارتفاع 1100 متر في البقاع وشمالي البلاد.




وأدى الهطول المتواصل للأمطار إلى ارتفاع ملحوظ
في منسوب مياه نهري الحاصباني والليطاني، وإلى غمر الأراضي الزراعية
والسهول بالمياه، وذلك بعد أن شهدت بعض أنحاء لبنان موجة جفاف شديدة.




سوريا



تساقطت الثلوج والأمطار في أغلب المناطق حيث
وصلت كمية الثلوج خلال 36 ساعة في العاصمة دمشق 15 سم وبلغت كمية الأمطار
هناك 72 مم.




ونقلت وكالة الأرصاد الجوية السورية، إن هطول
الثلج المتواصل لم تشهده دمشق منذ ما يقارب 25 عاما، وفق وكالة الأنباء
الرسمية "سانا."




وقال وورد إنه رغم التوقعات بهدوء الموجة الجوية
الراهنة الاثنين إلا أن هناك منخفضا جويا أخر يتحرك شرقا صوب تركيا ما قد
يهدد شمالي لبنان وإسرائيل بالمزيد من الأمطار الغزيرة والمتفرقة في أنحاء
أخرى من المنطقة.